الثلاثاء 16 أبريل 2024

احببتك رغم كل الصعوبات الفصل الرابع بقلم مريم رمضان

موقع أيام نيوز

كان نائمه بهدوء حتي اقتربت منه وهي تحاول ايقاظه
احمد 
تكلم وهو ما زلال نائما نعم يا هبه في اي 
وضعت يديها علي وجهه ببراء عايزه بطيخ 
حاضر هبقي اجبلك  
اقتربت منه مجدد وهي تهزه بهدوء انا عايزه دلوقتي مش هقدر انام غير لما اكل 
جلس وهو ينظر لها پغضب ولو رحت جبته وجيت لقيتك نايمه
وضعت يديها بحب علي بطنها التي برزت كثير الي الامام لا متخفش مش هنام 
اقترب منها مقبل خدها بهدوء امم جمله كل مره ماشي امري لله كله علشان خاطر سي زين 
لبسه ثيابه وانطلق الي وجهت ليجلب لها ما طلبته 
ذهبت هي الي المطبخ تعد بعض الاطعمه السريعه لها حين مجيه وبجانبها الهاتف تستمع بعض الموسيقى 
بعد قليل اقتربت من الحمام تحاول البحث عن شئ لتمسح هذا الزيت الي وقع منها دون قصد 
اقتربت منه بهدوء وما هي الي ثواني وعم صړاخها في الشقه بأكمله 
فقد سقطت علي بطنها بسبب الزيت 
حاولت الاقترب من الهاتف الذي كان أمامه مباشره 
ثم أمسك به بعد صعوبه وهي تحاول أن تتصل علي زوجها وحين لم تجد رد رنت علي سما فهي صديقتها الوحيده



ما هي الي ثواني وانفتح الخط 
سما پغضب هبه قلتلك بطلي بقي انا مش هرجع حتي لو حصل اي احنا خلاص انفصلنا من تالت شهور بطلبي بقي تتكلمي في نفس الموضوع وبعدين دي وقت ترني فيه 
حاولت اخراج صوتها والتغلب علي هذه الغمامه
سما الحقيني
فور قولها سقط الهاتف من يديها وسقطت معه هي علي الارض 
أسرعت في لبسها وهي جري بسرعه فا بيتها قريب من بيت صديقتها لا يتعدى الخمس دقائق 
وصلت اخيرا الي الشقه وضعت يديها علي جرس واليد الآخر علي الباب تخطب عليه بشده
وقع نظرها علي سلة القمامه 
أسرعت بامسكها وهي تقلبها لتجد هذا المفتاح الذي وضعته صديقتها منذ اخر مره 
اسرعت في فتح الباب 
سما هبه ..احمد ...هبه انتي فين انا جيت 
لم تستمع رد أسرعت في الدخول الي غرفه النوم ثم بعد ذالك المطبخ لتجد صديقتها ملقاه أرضا فاقده الوعي 
أسرعت في جلب الهاتف وتحدث مع الاسعاف 
ثم اقترب منها بعد انتهاء المكالمه وهي تحاول أن تلبسها هذا الاسدال لحين مجيئهم
ومن ثم جلبت بعض الماء تمسح به علي وجها ولاكن لم تفوق 


لم يمر اكتر من عشر دقائق وجات الاسعاف لتحميلها هي وصديقتها الي اقرب مشفي
حين وصولهم اقترب منهم أناس كثير يسيرون بها داخل غرفه العمليات بسرعه 
اقتربت هي من الكرسي وهي تجلس عليه بحزن شديد
لترجع رأسها بهدوء الي الخلف يمر شريط حياتها
فهذه الموقف تكرر ولاكن لم تكن وحدها بل كانت لها امانه وسند زوجها 
ابتسمت بحزن 
تتذكر اخر مكالمه بينهم 
احمد بهدوء اخر كلام يا سما هرجع القيكي في البيت انت سامعه 
حاولت أخرج صوتها ببرود مثلما كان يفعل بس انا مش هرجع انا هطلق و يا ريت بكل احترام نتطلق بدل ما نلف ورا بعض في المحاكم انت اي رايك 
صړخ پغضب دي اخر كلام عندك 
سما ببروده اه 
احمد تمام انا عملت الي عليا وكلمتك ورقة طلاقك هتوصلك في اقرب وقت سلام
نظرت إلي الهاتف پصدمه 
بعد أكثر من تلات أشهر تكون هذه هي المحادثه بين وبينه 
لم يحدثني الي مره واحد من حين ذهابي لم يحاول حتي 
لم يسعي إلي وقفت وهي تنظر إلي نفسها في المرأه بهدوء الشاطر الي ميعقش في الاخر 
______
فاقت علي رنين هاتفه الذي يرن منذ فتره 
وضعت علي أذنها وهي تستمع إليه پغضب 
سما ..هبه فين 
تحدثت پغضب مش فاكره دي المره الكام الي اجي واخد مراتك علي المستشفى بس اعتقد انها هتكون الاخيره 
تحدث پخوفاي في المستشفى ... اسم المستشفى اي بسرعه 
سما اسمها .... 
وضعت الهاتف بجنبها وهي تنظر أمامها پغضب فهذا احمد يطابق كتير شخصية الظابط التي التقت به فهو متعجرف مثله تتذكر كلامه جيدا فور دخولها مكتبه 
الظابط اعتقد كان من الاحسن انك تخبطي ولا اي
اقتربت من المكتب اسف بس العسكري الي بره مكنش راضي يدخلني وقال انك مشغول
رفع حاجه بستغراب من هذه التي تقف امامه ثم 
تمام اتفضلي اي الموضوع الي محتاجاني فيه 
اخرجت من حقيبتها بعض الورق وهي تضعه أمامه 
دي ورق


يثبت أن المشرف كريمه عن ميتم كانت بتخلي الاطفال حبوب منع حمل من صغرهم
نظر لها پصدمه ثم إلي الورق الذي امامه حتي صاح پغضب انتي بتقولي اي يا متخلفه انتي انت عارفه المشرفه دي تبقي مين 
رفعت كتفها بهدوء اه مشرفه الميتم وكانت متجوزه راجا اعمال مشهور بس دي مش مهم المهم أن الورق الي معايا يثبت صدق كلامي 
تحدث بتريقه ضيف بقي علي دي كله أنها خالتي 
_____
انفتح الباب الغرفه بهدوء ليخرج منه الدكتور علي عجله الاسف المدام هتولد ودي في خطړ علي حيا تها في احنا محتاجين حد من قريبها يمضع علي الورق دي 
تحدث احمد فور وصله 
انا زوجها 
تحدث الدكتور بستعجال تمام امضي علي الورق دي علشان نبداء في العمليه 
امسك القلم بهدوء ولاكن قبل ان يمضي نظر إلي الطبيب مش هيحصل ليها حاجه صح 
ربط علي كفته بهدوء كل ما اسرعنا كان احسن هحاول اعمل كل حاجه علشان تخرج بخير ادعيلها انت بس 
بعد وقت كان يقف احمد ومازن وسما أمام الغرفه ينتظرون خروجها 
حتي اقترب الدكتور فور خروجه من الغرفه وهي يربط علي كتف احمد بحب المدام كويسه الحمد لله ولاكن البيبي هيفضل معانا شوي 


انتظرت سما بعض الوقت حتي اطمأنت علي صديقتها ثم انصرفت بهدوء شديد
أرادت أن تعتذر عن سوء الفهم الذي حدث 
بعد اكتر من نصف ساعه وقفت هي أمام الميتم تتزكر كيف عاشت حياتها هنا 
ولاكن ماذا فعلت هي اهانت من ربتها ولم يتوقف الأمر عن هذا الحد بل ارادت أن تسجنها بتهمه لم يكن لها وجود من الاساس 
اقتربت من الباب ليسمح لها البواب بالدخول دخلت بهدوء لتري الاطفال يلعبون ويضحكون ببراء اقتربت من احداهما 
الجميل اسمه اي 
ضحكت هذه الفتاه بحب كريمه 
اجتمعت الدموع في عيناه ألا يكفي ما مرت به حتي الآن لتاتي هذه الفتاه بدون قصد لتجعلها تعاني اكتر واكتر 
مسحت دموعها وهي تمد يديها بحب وانا سما استاذ اسامه موجود 
اقتربت منها كريمه بحب وهي تبث نفسها داخل أابابا اسامه لسه مجاش بس ماما كريمه مشيت ومش راضيه ديجي علشان في وحده وحشه زعلتها خالص 
اخرجت الفتاه من داخل 
روحي العبي يا قلبي وانا هستنا بابا اسامه لحد ما يجي هنا 
إسندت ظهرها علي الشجره تنظر في الفراغ 
لا تدري لماذا فعلت هذا هي اهانتها وجرعتها خا ئنه هي كما يقولون خانت من ربتها لو لها لم تكن هي هنا لم تكن بهذه الحاله الجيده  


تتذكر جديد هذا الحديث الذي دار بينها وبين الضابط
____
تحدثت پصدمه اي خالتك 
الضابط پغضب كان ممكن اقف معاكي ولاكن 
قاطعته سما وهي تقف تمام فهمت قصدك شكرا ليك 
الضابط بس انا لسه مخلصتش كلام يا انسه سما 
مدام
الضابط تمام يا مدام 
اولا المدام كريمه فاتحه صيدليه يعني الورق الي معاكي دي ميثبتش غير أن حضرتك اسف في اللفظ مش بتفهمي 
واحده فتحه صيدليه فأكيد العلاج دي بتجيبه بتصريح وبتبعي فيها
أما بقي موضوع انها كانت بخلي الاطفال يخدوا وهما صغير فا دي اكيد لي سبب ولا انتي اي رايك 
أمسكت الورق بتشدت وهي تنظر اليه طار والي الورق طار اخر حتي حزمت أمرها 
محتاج اتكلم انا ومدام كريمه الاول وبعد كدا هجي تاني أما هكمل في الدعوه أو هسحبها 
تحدث بهدوءاستني 
تحدث بهدوء استني انا كمان رايح ممكن اخدك في طريق لو حابه 
أكملت طريقها لا شكرا انا فاكر ه المكان كويس
خرجت من هذا المكتب وهي تاخد نفسها 
لا تصدق انها كانت بهذه القوه تتكلم معه دون خوف 
نظرت إلي الورق بهدوء
هي خائفه 
هل كانت خاطئه هل فعلا مربيتها بريئه وكل هذه المده كان تكن لها الكره من ولا شي 
اذا خليني اكتشف دي بنفسي 
أوقفت تاكسي وهي تعطي له عنوان الميتم لن تتأخر ولو ثانيه اخر لتري هل كانت الظالمه أن المظلومه
وصلت بعد ما يقارب ساعه الي تلت
اقتربت من امن البوابه 
محتاجه اقابل مدام كريمه 
تحدث برسميه تمام ثواني اديها خبر 
بعد لحظات دخلت إلي الغرفه بهدوء تتذكر هذا المكان فهو من اجمل ايام حياتها 
نظرت إليها بهدوء تغيرت كثير لقد كبرت خسړت كتير من الوزن


أصبح وجهها شاحبا بعض الشئ هل تعاني من مرض 
أفاقت علي صوتها الدفئ اقعد يا بنتي واقفه ليه 
كريمتي
رفعت مدام كريمه نظرها پصدمه سما 
اقتربت سما بحب ايوه سما يا ماما كريمه 
تحدثت بفرح تعالي اقعدي وحشتيني اوو كل دي يا بت تب اسالي عليا حتي ثم ضحكت بحب تعرفي البت احلام كانت هنا من يومين وكان معاها ابنها زين وبنتها كريمه تخيلي سمتها علي اسمي
احكيلي عنك معاكي عيال اي دلوقتي مجبتهمش لي 
تحدثت ببطء انا مش بخلف 
نظرت لها پصدمه مش بتخلفي اتاكدي يا بنتي روح لدكتور وتلاته 
مش عايزه تعرفي انا مش بخلف لي 
مدام كريمه بخفوق ربك لسه اكيد ماردش يا سما 
لا مبخلفش بسببك 
أشارت إلي نفسها پصدمه سببي انا 
صړخت پغضب اه من الحبوب الي كنا بناخدها واحنا صغيرين حبوب منع الحمل فكرها 
مدام كريمه بخيبت امل انا ممكن اديكي حاجه تضرك يا سما يعلم الله اني كنت بعامل كل واحده هنا زي بنتي ولو انا كنت فعلا عملت كدا لي اصحابك معاهم عيال دلوقتي لي خلفوا ممكن اعرف 
صړخت پغضبمعرفش كل الي اعرفه انك ظلمتني انتي ډمرتي حياتي الدكتورة قالت اني مش بخلف وان احتمال نادر جدا اني اخلف ودي بسبب حبوب منع الحمل الي كنت باخدها من صغري 


اقتربت من المكتب تحمل هاتفها انا دكتوره وعرفه كويس انا كنت بديكي اي لو فضلت اديكي الحبوب دي كل يوم من اول ما توقفيها بتفضلي مده لا تتجاوز الست شهور من بعدها ممكن تحملي تخلفي عادي عملت كدا لسببين الأول اني مكنتش حابه تتجوزي وتخلفي ومن بعدها تطلقي زي ما انا عملت حبيبت انكم تعيشه فتره مع بعد علشان لما تخسري تتطلعي بخسائر قليله 
والسبب التاني انها كان بتنظم الهرمونات في جسمك علشان اقدر اعرف امته اجبلكم مستلزمات الشخصيه بدون احراج مني أو منكم 
انا عمري ما فكرت أن ممكن تفكري فيا كدا 
تحدثت بتشويشبس الدكتوره قالت إن الحبوب مع الوقت أدت إلي عقم 
نظرت لها كريمه بحزن ثم قالت بتعب لو بحثت ولو مره علي النت هتعرفي أن من سابع المستحيلات أن حبوب منع الحمل تسبب عقم 
سقطت بعد ذالك علي الأرض لا حول لها ولا قوه
اقتربت منها سما وهي تصرخ بصوت عالي ليجتمع جميع من في الميتم 
لينطلقو الي اقرب مستشفى
وقفت أمام الغرفه تنتظر خروج الطبيب 
حتي تحدث أسامه فور مجيئهلو جر ليها حاجه وربي ما هر حمك 


لم تعي لكلامها شئ هي فقد تنتظر خروجها لا تريد الي ذالك
خائفه!
حقا خائفه وبشده لم ترد هذا لم تتحمل فقدانها كانت فقد ..
اقترب الطبيب منهم فور خروجه المريضه كويسه هي بس بسبب الضغط الي علي فجاه 
فا هتقيم معانا يومين تلاته هنا 
حمدت الله انها بخير 
ثم ذهبت الي الاستقبال مباشرتا 
لو سمحتي في دكتوره نسا هنا 
الممرضه اه دكتوره امل حظك انها جت انهارده هي من اشطر الدكاتره الي هنا
دخلت الغرفه بهدوء 
ابتسمت لها الدكتوره بترحاب مدام ولا انسه 
فركت يديها بعضها البعض مدام 
تحدثت الدكتوره بعمليه سمعاكي 
حركت يديها بتوتر اكبر انا كنت كشفت قبل كدا والدكتورة قلتلي اني مش بخلف بسبب حبوب منع الحمل الي كنت باخدها 
تمام انا هكشف وبعدين نبقي نكمل كلامه لاني في كلام كتير مش واضح بالنسبة ليكي 
بعد مده جلست بهدوء مين قلك بقي انك مش بتخلفي أو الحبوب دي بتعمل عقم 
حبيبتي انتي تقدري تخلفي عادي الحكايه إن الحبوب بتاخر الحمل بتاع خمس أو ست شهور طبعا حسب الجسم 
اول ما الجسم بيتخلص من الهرمونات الزياده بترجع كل حاجه عاديه في الجسم 
سما يعني الحبوب مش بتسبب عقم ولا حتي بتعمل اضرار علي الرحم 
الدكتوره بهدوء لا لا بتسبب عقم ولا بتاذي اي حاجه 
وقفت بتشددتمام شكرا ليكي 
خرجت من الغرفه تسير بلا وعي لا تدري اتفرح بهذا الخبر ام تحزن علي ظلمها لمربيتها
لم تذهب إليه لم تستطيع مواجهتها تتذكر جيدا كيف كانت تنظر إليها ننظر حزن انكسار خذلان جميعهم
_____
اقتربت الفتاه تهز ايها بفرح 
ماما كريمه وبابا جه يلا قومي انت سرحاي في ايه 
نظر الي فرحت الاطفال حوليها


ومن ثم وجهت نظرها عليها 
حتي اقتربت بهدوء شديد منها ماما كريمه 
تحدثت بحزن لسه فاكره تسالي عليا بعد تالت شهور يا سما 
سما انا اسف اسفه اني ظلمتك اسفه أن كل دي مجتش ليكي بس 
بس اي يا سما 
حركت يديها بتوتر أطلقت من تالت شهور والبيت جاله قرار ازاله واموري كلها باظت بس يعني خير ان شاء الله
اقترب من خالته يقول ليها بعد الكلمات التي لم تسمعها سما 
حتي ابتسمت هي بحب موافقه اني اسامحك بس بشرط 
تحدثت بفرح اي هو يا ماما 
أشارت إليه بحب تتجوزي اسامه
____
مر الوقت سريعا حتي فاقت هي تنظر حوليها حتي وقع نظرها علي زوجها الجالس أمامه ينظر لها بحب 
اخيرا فوقتي يا هبه انت كويسه انادي لدكتور فيكي حاجه بټوجعك 
تحدثت بتعب عايزه اشوف ابني 
احمد للاسف ابننا مش هينفع نشوفه دلوقتي هو في الحضانه اول ما يبقي كويس هيطلع 
تكلمت ببكي بس انا عايزه اشوفه ي احمد 
قومي بالسلامه وانا اخدك ونروح نشوفه يلا انتي بس شدي حيلك علشان تلحق ناكل البطيخه 
ضحكت بحب بطيخه اي بقي انا خلاص مش عايزه فين سما و مازن هما مجوش يشوفوني 


تحدث بهدوءسما يا ستي وقفت معنا لحد ما انتي طلعتي بالسلامه وبعدين مشيت واضح انها كانت رايحه مشوار مهم بجد مش عارف اشكرها ازي هي صاحبه كويسه جدا في كل مره انتي بتكلميها مش بتتاخر ولاكن مازن صاحبه عمل حاډثه وهو هنا في المستشفى فهو نزل يشوفه 
هبه بصدق سما دي الحاجه الحلوه الي طلعت بيها من الدينا صحبتي بجد محتجهاش غير لما القيها في ظهري صاحبه ابيع الدينا كلها علشان خاطرها خاطرها الي رغم طلاقها من اخويا إلا أننا لسه علي تواصل مع بعض وزي ما احنا سما دي اجمل حد ممكن تأمن لي علي سرك وانت واثقه أنه مش هيطلع براكم 
عم الأنظار في جميع المستشفى ومن بعده الفوضي الجميع يجري منهم الي الخارج ومنهم الي الطابق يرودون إنقاذ الاطفال تصرخ إحداهما يوجد حريق في الطابق الاعلي
فور سماعها صړخت بفزع ابني يا احمد ثم سقطت فاقده الوعي بين يديه 
تابع