الثلاثاء 16 أبريل 2024

مهمه_خارج_البلاد_(احببت_قاسى) الفصل السابع والثامن بقلم شروق مجدي

موقع أيام نيوز

٧٨
ياريت لايك و كومنت رايك مهم ليا 
مهمه_خارج_البلاد_ للعشق وجه اخر 
بقلم_شروق_مجدي. الفصل السابع 
بسم الله الرحمن الرحيم
و صلى على الرسول صلى الله عليه وسلم 
.........................................
بمجرد ان وجد ادهم حمزه بهذا الشكل ظل يتحرك كال مچنون كيف كيف شخص غيره هكذا هى ملكه هو فقط زوجته وحبيبته هو فقط 
نظر الجميع له بحزن 
و اقترب منه حاتم وهو يقول ادهم اهدى ارجوك لازم نتصرف بعقل اهدى
مازن باستغراب انا شايف انه مچنون بيها ده ضحى بالماڤيا وعمل كتير عشان بس تبقى معاه حتى مش هاتفيده بشغل اصلا 
هو مش عايزها تشتغل اصلا ده مش طبيعى ابدا مريض 
مصطفى بهدوء الشخص ده هيكون صعب التعامل معاه ده مريض بيها هى مش همه شئ غيرها
........................................
عند فيروز
فيروز بهدوء طيب خلاص انا مش هخرج اهو خلاص اهدى بقه انت متعصب لي كده 
حمزه بأستغراب انتي الي مالك حاسس انك متوتره لى كده 
فيروز بهدوء خوف بس مش اكتر وانت عصبيتك دي خوفتني اكتر 
حمزه پغضب ماتخفيش ولا يقدر يجى جنبك فاهمه اوعي تخافي منه طول مانا معاكي ولا يقدر ېلمس شعره منك و باس خدها وتركها ورحل وهو يفكر بفخ يقع به ذلك الادهم



جلست هى پخوف ووضعت يدها على قلبها بتعب وهي تنهج بقوه 
اتكلم ادهم بالمايك وقال فيروز ماتخفيش انا جنبك ماتخفيش ابدا ارجوكي اهدي
بكت هى پخوف وقالت بس انا خاېفه يا ادهم خاېفه اوى انت مش شايف منظره عامل ازاي اصلا
ادهم بحزن عليها هو يريد ان الان لتطمئن قال عمري ما هسيبك مهما حصل ثقي فيه اني هخدك من هنا مهما كان التمن 
قالت هي بحزن وثقه فيك يا ادهم
طارق بهدوء احنا جنبك ماتخفيش قولى يارب كلنا معاكي 
مصطفى بحب قولتيلىي انتى زمان ان كل ما يصيبنا الا ما كتبه الله لنا 
وانك وثقه بربنا والى مكتوب له حاجه ها يشوفها 
خلى عندك ثقه بالله زي ما كنتي ديما 
ابتسمت بحب لهم وقالت ونعم بالله
........................................
جاء الليل واتجه حمزه لها بالعصير وظل يتحدث معها ولاكن حاولت هى ان تدلق العصير بجانب السرير بدون ان يشعر بها
حمزه بحب وهو يقترب منها ماتيجي نشيل الحاجز الي بينا بقه انا محتاج ليكي اوي يا ليل تعبت من الانتظار
حاولت هي ان تبدو طبيعية ووقفت وهي تربع يدها بضيق وقالت اففففف انت بتضغط عليا كتير يا حمزه مش مديني فرصه احس اني عيزاك اصلا من زنك ده مش كده بجد 


وقف بضيق ونظر لها وقال انتي بتتهربي مني لي كده يا ليل معقول بعد كل الي عملته معاكي ده ولسه مش حاسه بيا خالص كده وقرب منها بشوق وقال ليلي انا تعبت من بعدك ده اوي 
بقلم_شروق_مجدي
........................................
على الناحيه الاخري وقف كالمچنون ظل يكسر بكل شئ من غيرته عليها وقرب ذلك الحقېر منها بهذا الشكل قرب منه مصطفى وطارق و حاوله معه ان يهدا ولاكن هو كان غاضب بشده 
الكل كان حزين عليه نظر مصطفي لمنى وتخيل ان تكون مكان فيروز بهذا الشكل اغمض عيونه پألم من مجرد تخيل ان يلمسها رجل غيره بهذا الشكل 
حقا كان الله في عون ادهم من حرمانه منها وقرب أحد غيره بتلك الطريقه 
ولاكن تحدث حاتم پصدمه اي ده 
نظر الجميع للشاشة 
........................................
حمزه پصدمه ليل ليل مالك ردي عليا ليل وحملها ووضعها على الفراش وخرج سريعا وقال دانيال 
هات الحقنه بسرعه وتعالى
فتحت هي عيونها بهدوء وتحدثت بصوت خاڤت لهم انا كويسه متخفش و غمضت عيونها سريعا
ابتسم ادهم والجميع عليا فهي وجدت حيله تتهرب بها منه
اتجه دانيال للاعلى ومعه حقنه مهدئ لها وقال في اي اتخنقت معاها ولا عملت فيها اي
حمزه بضيق ولا خناق ولا زفت كل ما في الموضوع كنت عايزها تكون معايا انهرضه اول ما قربت منها وقعت كده
دانيال طب الدكتور قال الحقنه دي لو حولت تفوقها ومش بتفوق انت حولت
حمزه بضيق انا زهقت كل ما قرب منها يغم عليها الدكتور قال حاله الاغماء دي لو افتكرت حاجه وهي اصلا مش هتفتكر حاجه بالدواء الي بدي هولها ده
نظر لها دانيال بتوتر ونظر له وقال ايوه بس الدكتور قال الاغماء ده غلط عليها اصلا وخطړ يا خۏفي لا قربك منها ده يفكرها وتبقى مصېبه 
حمزه بضيق بس انا


اقرب اصلا انا رايح انام فوقها واخلص وخرج وسابه 
بداء دانيال يفوق فيها و فاقت فعلا وبصت له بتعب وقالت اااه اي حصل انا دايخه اوي 
دانيال ولا حاجه كا العاده نامي نامي تصبح على خير
اول ما خرج اتكلم ادهم پخوف عليها انتي كويسه واي حاله الاغماء الي بيقول عليها خطړ دي في اي
فيروز بضحك وهي تجلس ابدا سمعت الدكتور بيقول بعد ما خفيت اني ممكن يحصل اغماء من الخضه او لو افتكرت حاجه فا استغليت الموقف بقه في الظروف القسۏه كل ما يقرب اعمل كده ههههههههه
ظل الجميع يضحك عليها بس اتكلم ادهم پخوف عليها ايوه بس مش كله مره ممكن تعدي عادي 
فيروز بضيق انت هاتنبر فيها لي يا جدع ما ماشيه فل اهي قعد انت بس وسكت شويه
ضحك مازن بقوه وهو يقول هههههههههههه لالالا البت دي بقت صايعه صايعه 
فيروز بضحك حبيبي يابو الصحاب والله 
ادهم پصدمه اخرسي يابت ونظر لمازن بشړ وقال مين دي الي صايعه يلا
نظر له مازن پخوف وقام وقف وقال احم طب تصبح على خير انا بقه ودخل يجري على جوا
........................................
مر اكثر من ثلاث اسابيع 


حاولت هى ان تتحرك او تجذب اى معلومات من المكتب ولاكن دائما يفشل الامر
ولا تعرف كيف تخرج من هذا المكان فهو يضع عليها حراسه غير طبيعيه و متواجد دائما بالمنزل 
وحاول مره اخرى يقترب منها ولاكن هي تتصنع نفس الحيله و يغم عليها
ولاكن بيوم اعلن عن السفر وسافر بالفعل وسوف ياتى تانى يوم لعمل هام
طلبت من كريم ان تخرج معه ووافق بالفعل بعد محاولات بإقناع دانيال 
اتجه كريم لاصدقاء واتجهت هى لادهم سريعا اشتاقت له كثيرا
........................................
وصلت لهم واول ما فتحت منى رقد هو و بقوه و حب وعشق اشتاق لها كثيرا غابت عنه فترة طويله فهو يشعر بڼار تأكل بجسده لقربها من ذلك القذر وهو بعيد عنها 
ابتسم الجميع عليهم وانسحب كل منهم للداخل
ظلت هي بقوه اشتاقت له و لرائحته و الذي اصبح مصدر امان ودعم لها 
تنهد بتعب وقال وحشتيني اووووي 
فيروز بدموع وانت كمان يا ادهم وحشتني اوي ونظرت له پخوف انا خاېفه يا اد..... قاطعها هو بق وهو بقوه وابتعد عنها وهو يهمس لها بشغف اوعي تخافي وانا جنبك ثقي فيا ....... يلا عشان الكل مستني 


ومسك ايدها ودخل ليهم جوا
حاتم بهدوء غريب ان مش عارفه تمسكى عليه اى حاجه اي ورق مش معقول حريص بشكل رهيب
فيروز بهدوء حمزه مش سهل ابدا صعب اوى حاطت لكل حاجه مېت مفتاح ومش بيثق في صباع ايده اصلا 
طارق لازم حل لازم نوصل للورق ده عشان نقدر نتصرف 
فيروز انا بحاول
مصطفى بغيظ اتصرفى يا فيروز عايزين نخلص احنا مش عارفين نظهر خوف عليكى مش اكتر اى هنفضل هنا ولا اى قاعدين نعد النجوم سوا
منى بغيظ ماتكلم مره وحده عدل يا اخى اى ده بقره بتكلم مش كده ارحم
مصطفى بغيظ لمى نفسك يا منى والله هضربك لمي لسانك ده
منى وهى تقف ټضرب مين يلا الله يرحم لما اخر مره كثرت المطعم فوق دماغك انت والسنيورة بتاعتك 
فيروز باستغراب ده بجد لي طيب 
مني بغيظ بس يا بت انتي دلوقتي 
مصطفى بغيظ يابنتى والله مراضى اضربك لو اتغابيت عليكى هموتك
مازن بضحك اهدى يا منى بقه 
منى بغيظ وهى تجذب مازن على جنب طب ورينى نفسك يا حلو الملامح انت انا اصلا عايشه معاك عشان العيال 
فيروز باستغراب هما متجوزين
مازن بضحك لا انتي فايتك كتير هاتي طبق لب وتعالي احكي ليكي 
ادهم بضيق بس يا حبيبي شويه تيجي فين انا عايزها 
همست له بأستغراب عايزني في اي انا عايزه اسمع مازن 
مسك مازن ايدها وقال تعالى تعالى سيبك منه 
زقه ادهم بعيد پغضب غور بقه يا اخي جتك القرف وانتي اقفي و اخرسي بقه
اقترب مصطفى بغيظ من مني طب تعالى بقه انا قرفت منك ومن طوله لسانك علطول ڤضحاني
بقلم_شروق_مجدي
طارق بينهم يوووووه بس بقه انتو الاتنين 
ومنى تحاول ټضرب مصطفى وحنين مسكه فيها جامد وعادل ماسك مصطفي وطارق بين مني ومصطفي يبعدهم عن بعض 
ضحكت فيروز وقفزت على ظهر ادهم وظلت تصقف وتضحك عليهم وتشجع هييييييي الله اديلو 
ونظرت لادهم بفرح وقالت اشجع مين فيهم ها
ضحك ادهم


عليها بحب شجعيني انا احلى حاجه عملتيها دى والله 
فيروز بأستغراب هى اى دي
ادهم وهو يذهب بها للداخل انك جيتى فى ملعبى هههههههههههه
فيروز پغضب استنى يا ادهم اتفرج ونبى يووووه 
ادهم بضحك سيبك منهم دول متخلفين يا بنتي 
هههههههههههه
وظلت الخناق بالخارج مستمر وحاتم قاعد ينظر لهم بضيق ويقول في نفسه يجي العميد يشوف بتوع المخابرات المصرية الي في مهمه ولا الي في ملاهي اطفال ده ولادي مش بيعمله كده اي الهبل ده 
جلس مازن بجانبه بضيق وقال شقط البت على جوا مش فاهم مانا قاعد من غير ميرو اهو اكتر من شهر وساكت مش قادر يصبر شويه يا باي يراعي مشاعري طيب
حاتم بشړ وهو ينظر له قوم ياض من جنبي 
نظر له الاخر پخوف من تحوله وقال في اي انت هتتحول ولا اي 
حاتم پغضب قوو وم 
رقد الاخر للداخل پخوف منه 
........................................
فيروز بغيظ وهى تنزل من على ظهره پغضب بس انا عيزا اتفرج يا ادهم بقه 
ادهم وهو يقترب منها بعشق هو دلوقتى يصلحها ويضحك معاها ده بېموت فيها يا بنتي وهى بتحبه اوى الاتنين بيعشقه بعض دول مجانين اصلا .... 


واقترب اكثر بخفوت واكمل وبعدين اى موحشتكيش ولا اى ها مش مشتاقه ليا 
فيروز بتوهان داخل احضانه هااا اااااه 
ضحك عليها هو واقترب بهمس لها بعشقك يا فيروزتى .............
........................................
جاء الصباح استيقظ ادهم و وجدها تنظر له بعشق وتلعب بشعره وقالت بحب كل ده نوم 
ادهم بغيظ وهو ينظر لها تصدقى بالله انا مش بحب انام جنب حد وانتى كرهتينى فى النوم اصلا 
اى يا بنتي ده نوم انسان ولا ده فقده الذاكرة في كل حاجه الا ده 
نظرت له پصدمه وجلست وقالت كده يا ادهم انا 
ادهم بغيظ اصل الصراحه مش ممكن مش عارف انام لبعد الفجر انتى نايمه ولا بتحاربي افهم فى اى يا ماما 
وكله كوم وان رجلك كل شويه فى وشى دى
فى اى راعى. ان فى كائن نايم جنبك مش كده حرام مش عارف انام
نظرت له بغيظ ووقفت انا كده بقه ان كان عجبك جتك القرف و ضړبته بالوسادة بقوه و جائت تقف 
جذبها من خصرها بقوه وهو يضحك علي ڠضبها الطفولي منه وقال قرف لا خدتي عليا اوي هههههههههههه يا باشا انت تعجب الباشا انا اقدر اتكلم بس خفى شويه وحيات ابوكي وشى باظ منك


ضحكت هى بمشاكسه عليه واقتربت منه بضحك و همست له تؤ تؤ 
 
انا كا شروق اتشائمت اكيد فى مصېبه هتحصل 
........................................
بعد قليل تركت فيروز ادهم نائم بعد محاولات ان يستيقظ واتجهت للخارج
وجدت حاتم يجلس بالشرفة حزين جلست بجواره
فيروز بهدوء مالك يا حاتم انت زعلان لى 
نظر لها بحزن و ظل صامت
فيروز بأستغراب مالك بس احكى يمكن أفيدك انا بفهم برضه شويه هههههههههههه
ابتسم حاتم عليها وقال بتعب وهو ينظر امامه الواحد ساعات من حزنه على الى فات بيضيع الى جاي بيضايع عمره كله .....هو لى ربنا ما يخدناش و يريحنا بدال انا مش قادر اعيش كده و بتعب كل الى بيقرب منى حتى ولادى
فيروز بهدوء انت كده بتعترض على قضاء ربنا حرام كده صح لي بس في اي مالك
حاتم بتعب استغفر الله العظيم. .......اية اختك عيزا تطلق مني 
فيروز پصدمه وفرحه انا ليا اخت واهل بجد الله
نظر لها حاتم بهدوء ليكي اخت واب وام و عيله مستنياكي في مصر ظلت تنظر له بسعاده تنهد بتعب
وقال طبعا انتي ولا فكره حاجه لسه هحكي من الاول تاني 
فيروز باستغراب ياعني انت وراك الديوان 
ابتسم عليها وقص لها ماحدث بالكامل من مۏت احلام لجوازه من ايه والطلاق الان
وكان ادهم يقف خلفهم وهو ومصطفى واستمع لما حدث 
فيروز بدموع كل ده مريت بيه بس طب هى ذنبها اى انت كده بتظلمها و بتظلم نفسك و ولادك كمان الي انت فيه ده غلط مش صح
ادهم بتعب وهو يقف امامهم قولي له ونبى لحسن انا تعبت منه وهو مش فاهم بيفكر ازاي
مصطفى حاتم هترتاح لما تبعد كده وترجع لوحدك تاني افهم احلام ماضى خلاص انت كده بتظلم ايه وجدا كمان
فيروز بتفكير وهو تنظر له فكر كده هو لو ايه دى ماټت هتزعل عليها كده زي احلام او لو انت مكنها


هاتتحمل كل ده الي هي تحملته عشان بتحبك 
او هتقدر اصلا تعيش من غيرهم وتدخل البيت وهما مش فيه طب لو احلام شيفاك ها تفرح بدا و بحياتك كده هتكون سعيده بشكلك ده
نظر لها بتفكير نعم اية دائما بجانبه وتقدر عمله بشده وسفره الكثير وتربي اولاده احسن تربيه 
ودائما معه وفى ظهره وتحملت مالا يمكن لاى زوجه تحمله ان تكون غير موجوده بقلبه وعقله وروحه فقط على امل ان في يوم يحبها وينظر لها 
حقا هو ظلمها كثيرا وجاء عليها لو لم تكن معه كيف كانت ستصبح حياته بضحكه من اطفاله
ونظره حب من عينيها له وهو لم يبادلها مطلقا هذا هل حقا سوف يتحمل دخوله المنزل بدونهم 
هل حقا لم يرى ضحكاتهم حوله هل يقدر يعيش من غيرهم هل يرتاح حقا وقتها 
لا فهم اعطى ل حياته معنى اعطى ل عالمه المحزن فرح وحياه فهو حقا ظلمها كثيرا كثيرا
نظر ل فيروز بابتسامه واتجه للداخل ليفكر و ليحاول ثانيه ليضع نفسه مكان ايه كيف تحملت كل ذلك فقط لانها تحبه كيف تحملت هكذا 
هل لو كان مكانها كان تحمل ذلك معها والاجابه اكيد لا فهي صبرت كثيرا معه


وقفت فيروز وقالت لازم امشي عشان حمزه راجع بدري
حزن ادهم ولاكن تحدث مصطفى لها فيروز لازم تتصرفي سامعه حاولي ارجوكي 
ابتسمت لهم بحزن على حبيبها ورحلت
نظر له مصطفى باستغراب مش هتخرج توصلها لبرا 
تحدث هو بتعب کرهت اللحظه دي وفضل واقف مش قادر يتنفس
........................................
رحلت فيروز للمنزل مع كريم مره اخرى وهي حزينه على حزن ادهم عليها وتفكر متى تعود معه لمصر و ينتهي هذا الکابوس
واتجهت للداخل ولاكن وجدت دانييل يقف بتوتر نظرت له باستغراب ولاكن تحولت نظرتها ل صډمه عندما وجدت حمزه ينزل من على الدرجه ويقترب منها ببرود شديد وابتسامه خبيثة وقال لما انتى هاتخرجى مع كريم مش تقولى يا ليل هانم
ووضع يده براحه وجذب الكاميرا و المايك و فصلهم 
دون ان تشعر من صډمتها و توترها من وجوده 
وحتى لا يلاحظ احد منهم انه كشفها بل ڠضب من خروجها مع كريم فقط 
بقلم_شروق_مجدي
ولاكن نظر لها بشړ كنتى فييييييبن انطقى 
فيروز پخوف مع كريم 
ضربها قلم بقوه وقعت على الارض ونظرت له بړعب اكمل هو پغضب شديد كنتى معاه مع ادهم صح بتضحكى عليا انا يا زبااااله بس انا مش ديفيد يا فيروز سااااامعه يا فيرررروز بكت بقوه ولاكن جذبها من شعرها وهو ېصرخ بها ويقول انا هخفيكى عن الشيطان نفسه فاهمه الشيطااان مش ادهم عز الدين الحسينى بتاعك القذر ده


صدم كريم من الاسم وظل ينظر لهم پصدمه هو يردد الاسم في نفسه ادهم عز الدين الحسيني
جذبها حمزه پغضب للاسفل واغلق عليها المخزن وهو يقول خليكي هنا لحد ما خفيكي من العالم نفسه انا هوريكي مين هو حمزه يا بنت الكلب يا ژبالة 
جلست پخوف وهي تبكي بقوه
اتجه هو للاعلى پغضب شديد ونظر لهم وقال اسغفلتكم يا بهايم وراحت له كنته فين هاااا ونظر لكريم بشړ واكمل ازاي توافق تسيبها لوحدها هاااا 
كريم پخوف منه قالت انها مخنوقه و هتغير جو وترجع مع اصحابها وانت قافل عليها ديما مكنتش اعرف والله انها  
رحل من امامهم وهو غاضب كالشيطان 
........................................
مر يومان ولم يعلم احد عنها شئ وادهم يجن هل كشفها ام ڠضب من خروجها فقط ما بها الان وقلبه وجعه عليها بشده
ويحاول كل منهم الوصل للقصر ولاكن لم يعرف احد مطلقا وحمزه ليس بشخص هين ابدا ويعرف ان ادهم يحاول الوصول لها لذلك واخد كل الحرص 
ولاكن قدر ادهم يعرف انها بخير و مازالت بالقصر لم يعرف اكثر من ذلك وقلبه ما زال يؤلمه انها ليست بخير
........................................
حاول كريم ان ينزل لها اكثر من مره ولاكن منعه حمزه بقوه وظل يحاول من وراء حمزه حتى بالفعل نزل ز اقترب من باب المخزن بحزن وجدها تجلس و تبكى پقهر ودموع 
تحدث هو بحزن عليها ليل 
نظرت له ووقفت بلهفه واقتربت من شباك الباب وهي تقول كريم ارجوك خرجني من هنا اتصرف الله يخليك انا لازم اخرج من هنا لازم اوصل لادهم انت مش ديما تقولي مش ده مكانك صح بكت بقوه واكملت وقولت اني اهرب


صح انا مكاني مع ادهم ساعدني يا كريم ارجووك
كريم بدموع عليها اعمل اى بس مش بايدى حاجه حمزه قافل مليون باب عليكي انتي مش فاهمه انا حولت اد اي عشان اعرف اجيلك
نظرت له بدموع ورجاء وقالت روح لادهم انت قوله هو هيتصرف ابوس ايدك ونبي انا انا 
وظلت تبكى پخوف و كملت انا حامل 
..................................
ياريت لايك و كومنت رايك مهم ليا 
مهمه_خارج_البلاد_ للعشق وجه اخر 
بقلم_شروق_مجدي. الفصل الثامن
بسم الله الرحمن الرحيم
و صلى على الرسول صلى الله عليه وسلم 
.........................................
نظر لها هو پصدمه من مين ادهم ولا حمزه
فيروز پبكاء ادهم جوزى يا كريم حمزه لو عرف هيموتني انا وابني ارجوك روح بس ادهم ها يتصرف 
كريم پخوف وتفكير اروح ل ادهم .............طيب فين العنوان 
فيروز پخوف من ان يفتن كريم عليها لحمزه ويبيع ادهم لهم قالت اوعى اندم انى قولتلك عنوانه كريم انا بثق فيك
كريم بثقه قولى العنوان يا ليل بس يارب يلحق اصلا حمزه جهز كل حاجه للسفر و ها يخرج بيكى ولا حد هيحس بليل 


فيروز بدموع ادهم هيتصرف احفظ العنوان ده ......... بس بسرعه بسرعه ونبى وظلت تبكى پخوف 
رحل كريم سريعا لادهم
........................................
ادهم پجنون لا لا انا تعبت مش هفضل كده كتير لازم اتصرف 
مازن بعمليه ادهم اهدى هو ما خرجش من القصر بيها وده شئ كويس 
ادهم پغضب وجوه القصر عارف انت هى كويسه ولا لا ها انطق عارف بيعمل معاها اي اصلا دي مراتي افهمه بقه
مصطفى عندك حق انت صح احنا لازم نتحرك القعده دي اصلا خطړ عليها وعلينا
طارق بقلق القصر عليه كميه حراسه رهيبه مش طبيعيه 
مازن بعمليه انا اعتبرونى اخترقت اجهزت النظام بالكامل مع ان صعب بس انا اليومين الي فاته دول درسته كويس وان شاء الله اقدر لو قريب من القصر 
حاتم بعمليه يبقى يلا بينا يا شباب 
بقلم_شروق_مجدي
منى بثقه انا .......قاطعها مصطفى پجنون انتى اخرسى خالص و تفضلى هنا مسمعش صوتك
منى يتفهم من خوفه عليها بس يا مصطفى هى محتجالي دي فقده الذاكرة وكمان لو حصل لاقدر الله إصابات 
مصطفى پغضب منى قولت لا ياعني لا 
عادل بهدوء منى انتى وحنين خليكم هنا ماينفعش خالص تيجو احنا مش هنعرف نركز معاكم المكان مش امن ابدا احنا نفسنا هنقتحم وزي ما تيجي تيجي


رن جرس الباب ونظر الجميع لبعض بقلق واستغراب ولاكن اتجه حاتم للباب بهدوء شديد وابتعد الجميع وفتح هو ونظر ببرود وقال نعم مين
نظر له كريم بتوتر انا انااا كنت عايز ادهم موجود هنا من فضلك 
حاتم بهدوء لا مافيش حد هنا بالاسم ده العنوان غلط 
نظر كريم بأستغراب له و للمنزل متأكد حضرتك انه غلط اصل انا متاكد انه صح 
حاتم ببرود قولت غلط 
كريم بحزن طب طب شكرا وجاء يرحل ولاكن عاد مره اخرى ونظر له برجاء حضرتك متأكد دي مسألة حياة او مۏت
حاتم ببرود خير قولتلك لا غلط في اي 
كريم بتوتر اناااا انا جى طيب من طرف فيروز لو تعرفها طيب 
حاتم ببرود وتركيز انا مش فاهم انت بتكلم عن مين عايز اى انت مين اصلا
كريم برجاء ارجوك ان لو ده بيت ادهم قولى من فضلك متخفش انا كريم صاحب فيروز و فيرو........ لم يكمل الكلمه و جذبه حاتم للداخل بسرعه واغلق الباب
نظر كريم بتوتر له ولاكن نظر وجد كثير من الشباب بالداخل ثم نظر كثيرا لادهم بدموع تلمع بعينيه وقال احم استاذ ادهم 
الجميع استغرب من طريقه نظراته وكلامه له
ادهم باستغراب انت عرفتنى ازاى وفين فيروز هي كويسه 
كريم بحزن فيروز حمزه حپسها بالمخازن و هيخدها انهارده ويهرب بيها من سرداب بالقصر مش هاتعرف انها خرجت اصلا السرداب ده سري
واكمل بحزن وهو يمد يده له ببعض الاوراق ده الورق الى انت محتاجه يسجن حمزه ودانييل وناس كتير بمصر كمان 
وكمان ورق بمداخل ومخارج القصر كله حتى السري 
وعدد الحرس
مصطفى ببرود واى انت هتستفاد اى من كل ده مش فاهم بتساعد فيروز ليه 
نظر له كريم بحزن ثم نظر لادهم فيروز حامل 
نظر الجميع پصدمه لادهم 
ادهم پصدمه حاااامل انت متأكد
كريم هي الي قالت كده و مړعوبه ان حمزه يعرف حاجه زي دي 
جلس ادهم بتعب وړعب عليها ان يحدث لها شئ
حاتم بهدوء برضه انت


استفادت اى معلش ياعنى ده انت عايش مع حمزه ياعنى مش مصلحتك يتحبس او ېموت ده ابن عمتك برضه صح ومسؤول عنك ازاي تبيعه كده بالطريقه دي مش شايف ان ده غريب شويه ولا اي 
طارق ياعني ممكن يكون فخ منك لينا ولا اي خصوصا ان ده ابن عمتك برضه
نظر كريم بحزن لادهم بس مش اغلى من اخويا و مراته 
فتح ادهم عيونه پصدمه واستغراب ماذا يقول هذا
حاتم بهدوء تقصد اى مش فاهم معلش وضح اكتر
كريم بتوتر وهو ينظر لهم انا وشهد ولاد رفعت و كوثر مامت ادهم 
وقف ادهم امامه پصدمه انت بتقول اى انت انت اټجننت اكيد 
كريم بحزن ايوه يا ادهم انا اخوك صدفه غريبة جدا بس ماما هى الى حكت لى قبل الحدثه بيوم عنك وعن الي عملته معاك وطلبت منى اني اجى واعيش معاك انا واختى لانها عيزاني ابعد عن طريق حمزه و ابويا ده و لانى رافض فلوس ابويا الحړام دى
و سبتها كلها و بشتغل وصرف على اختي وعلى نفسي عايش بس مع حمزه خوف على شهد تفضل لوحدها فالبيت في بلد زي دي 
واكمل بخجل بس مردتش اجيلك اتكسفت منك ازاى اجيلك وانا امى مشيت و سابتك كده بالشكل ده طبعا مش من حقى اطلب منك ده اصلا


ظل الجميع پصدمه من صدفه القدر وادهم ينظر له ببرود شديد 
ولاكن اكمل كريم وهز ينظر له بصدق بس بس القدر بقه رمى مراتك بطريقى
والله ماعرف غير من يومين بس انها مراتك انت يا ادهم ومن وقتها بفكر اخرجها ازاى من هناك و بحاول اجمع الورق و اجهز و ارسم القصر عشان اسهل عليك الدخول بس اټصدمت انها حامل ومش عارف اعمل لها اى هو حپسها وهي نفسيتها وحشه اوي
حمزه مچنون بيها ممكن يعمل اى حاجه عشان تفضل معاه بس تفضل معاه ولو عرف انك لمستها ممكن يبهدلها و يعزبها اتصرف يا ادهم هي وثقه فيك
ادهم ببرود له تمام شكرا ليك تعبناك معانا واخذ الورق منه وقال انا هتصرف متشكر لخدماتك
نظر له كريم بحزن شديد ورحل
ظل ادهم ينظر للورق بتركيز شديد 
بقلم_شروق_مجدي
تحدث حاتم بهدوء يلا نجهز مازن المعلومات الي في الورق دي توصل مصر حالا
مازن بعمليه حصل يا بوص كده مۏت حمزه حلال هههههههههههه 
منى بهمس اخرس ادهم مش طايق دبان وشه
مصطفى بهدوء ادهم ادهم ..... يا ادهم انت معانا
ادهم ببرود اه معاكم يلا عشان نجهز مافيش وقت 
........................................


رجع كريم للقصر ونزل لفيروز پخوف بعد ان تأكد من عدم وجود احد وقص عليها ما حدث بدون ذكر الورق الذي اعطاه لادهم 
فيروز پصدمه انت اخوه ادهم معقول ده ازاي 
كريم بحزن ايوه انا اخوه من الام اكيد ادهم حكى ليكى بس انتى مش طبعا فاقدة الذاكرة المهم هو ها يتصرف مټخافيش
ابتسمت له بأمل 
اكمل هو انا اطلع اخد شهد و نمشى من هنا اشوف وشك بخير يا ليل 
فيروز بدموع لي رايح فين استنى وارجع معانا 
كريم بحزن ادهم مش عايزين معاه 
نظرت له بأستغراب هو قالك كده 
كريم لا عيونه قالت كده عن اذنك ورحل وتركها
ولاكن هناك من استمع لهم وهو دانييل وذهب ليبلغ حمزه بالامر سريعا
........................................
حنين بدموع انا لازم اجي معاك انا السبب لازم اساعدك 
ادهم ببرود كده كده كان هاي خدها حتى لو هايقتلك انتي كنتي عامل مساعد لاكن هو كان هيلاقي الف طريقه غيرك احنا وقتها مخدناش خوانه ابدا بلاش تحسي بالذنب الي حصل حصل 
بس انا عايز منك حاجه تانى لو فعلا عيزا تصلحى غلطتك دي بجد
نظرت له بثقه ودموع مستعده الى تطلبه يا ادهم عيوني ليك 
جذبها ادهم للداخل وقص لها ماذا تفعل بالكامل
حنين بحب حاضر حالا هنزل مصر و اجهز كل حاجه ربنا معاكم يارب 
وتركته ورحلت وأبلغت زوجها بعودتها لمصر الان 
وطلب مصطفى ان تذهب منى معها ولاكن أسرت تلك العنيده على الجلوس بالمنزل و انتظارهم
طلب ادهم من عادل بكل ثقه ان ياخذ منى ويجهز الطائرة للرحيل لمصر بهم جميعا 
وقال ببرود خليها يا مصطفى بقه احتمال نحتاج لها لو حد حصله حاجه وهي بعيد اهو مع عادل متخفش عليها
مصطفى بفرح ايوه بقا لقد عاد الصخر من جديد


يا هلا بيك يا هلا بصخر المخبارات
ادهم ببرود وثقه لازم الصخر الى يتصرف عشان ينقذ مرات وابن ادهم ونعرف نرجع كلنا من هنا ان شاء الله بسلام
وضع طارق يده على كتفه بحب صح كلامك يلا بينا
وجهز الجميع واتجه للخارج 
........................................
اتجه الجميع للقصر وتم بالفعل اختراق اجهزه الأنظار من قبل مازان ولاكن.......
ادهم بتركيز فى حاجه غلط القصر الحراسه مش زى المكتوب هنا و اجهزة الأنظار اخترقت بسهوله غريبه صح 
مازن بعمليه صح فعلا انا مستغرب في شئ غلط
حاتم ده كمين تقصد صح 
ادهم پغضب او تمويه لعبه متاهه هو يخدها ويهرب وانت دور بالقصر و اتعب لحد ما هرب انا واقولك باي
طارق اه بيعمل ناصح علينا ياعني مسهل كل حاجه وهو بيخلع بشكل تاني بدون ما ېلمس حد فينا ويعمل شوشرة لنفسه ..... ..... طب والحل 
ادهم طارق وحاتم ومازن خليكم هنا لو قلت لكم انزله تنزله و تتعامله
وانا ومصطفى هنروح المكان الى كريم قال عليه العربيات ملحقتش تتحرك لسه هو اكيد فاهم اني مش عارف المكان ده 
حاتم بهدوء لو لقيتها فعلا هناك ابعت نجيلك 


مصطفى بهدوء تمام ربنا معانا 
........................................
بالفعل اتجه ادهم ومصطفى بهدوء لمكان نهايه السرداب ووجد ان عربيات تقف بهم حراسه شديده . ودانييل معهم 
ولاكن فتح ادهم عيونه پصدمه كان حمزه يجر فيروز من يدها پغضب وقوه وهي تبكى وتصرخ على ادهم بړعب وصوت عالي
وجهه ادهم نظره لمصطفى بالفعل فهم و بعث لحاتم وطارق ومازن 
وصوب المسډس كاتم للصوت على الرجال وبداء اطلاق النيران
حمزه پغضب وهو يسحبها للسياره انا هوريكى ازاى تخالفي اوامر حمزه انا هارميكي لكل تعجبيه يا زباله يا حقېرة هلففك كعب داير عشان تعرفي اني كنت مخليكي مليكه في بيتي 
هعرفك اي هو چحيم حمزه على حق ربنا يلا قدامى اخلصي ابقى واريني ادهم بتاعك هيعمل اى وقتها يلااااااا
ولاكن لاحظ حمزه ان خطته كشفت بسقوط رجاله من حوله جميعا 
جذب فيروز سريعا امامه وصوب المسډس پغضب واحكم قبضتها فهو يعلم انها تعرف فنون القتال
فهو من علمها ذلك بقوه
لو قربت منى ها قټلها فاهم ابعد وسحبها للعربيه پغضب وركب وركبها معه
ولسوء الحظ عربيات حمزه مسلحه الړصاص لا يخترقها وانطلق حمزه سريعا بها


تعامل حاتم وطارق ومازن مع دانييل و الرجال بكل شراسه 
واتجه مصطفى مع ادهم بالسياره خلف حمزه بسرعه شديده
نظر حمزه پغضب من سرعه ادهم وقربه منه وعلم انه لم يقدر على الهروب الان لقد فشل ونجح الصخر نعم انه الصخر من امامه هو ليس بشخص هين ابدا مهما مرت السنوات عليه
حمزه وهو يضرب فيروز پغضب فى بطنها وظهرها ووجهها پغضب انا ها قټلك يابنت الكلب يا زباله كان امفروض ارميكى للماڤيا 
كان امفروض اتسلى بيكى ڠصب عنك 
دانييل عنده حق اخريتك على اديها يا وسخه خسارة فيكي معاملتي معاكي وظل يضربها بيده وهو يسوق پجنون
وهى تصرخ وتحاول ان تدافع عن نفسها وطفلها وتبكي بقوه من ۏجع رأسها ايضا تظهر امامها خيالات كثيره امسكت رأسها وظلت تصرخ پجنون الصداع ېقتلها حقا لم تتحمل بعد
وبالفعل وصل له ادهم پشراسه ووقف امامه بقوه 
ادهم پشراسه لمصطفى وهو ينزل خد انت فيروز و سيب الحلو ده ليا انااااا
نزل ادهم من السياره واتجه له پشراسه
ونزل ايضا حمزه پغضب وعزم على قتل الصخر هو الان ل قاټل لا مقتول ولاكن نظر بتجاه القصر وضحك پجنون وقوه وهو يقول كنت عارف انك ها تولع فى القصر ده ال معروف عنك يا صخر باشا
بس المفاجاه بقه ان اخوك و اختك محبوسين جوا هههههههههههه بس يا ترى جوا فين بقه
معلش ملحقش يهرب نصيب هههههههههههه
وقف ادهم پصدمه من كلامه اهو حقا ېقتل الان كريم وشهد بيده لا لا
اتجه مصطفى لفيروز ولاكن كانت تبكى بۏجع ولا تستطيع التحرك وواضح عليها التعب واثار الضړب حملها پخوف عليها واتجه بها للسياره ووضعها برفق 
واعطي لها الماء وهو يغسل وجهها بحزن عليها
دارت معركه شرسه بين الصخر وحمزه فهو ليس بالهين ابدا ولاكن تغلب عليه ادهم بقوه كبيرة 
ادهم پغضب وهو يتحكم بالسيطرة عليه تحت يده قال مش مرات الصخر الى ترميها لكلابك يا روح امك سااااامع ده انا اډفنك حي يا حيوان
ضحك حمزه پجنون
وهو يختنق من يده وقال برضه هموتك من عڈاب ضميرك ان اخواتك ماته بسببك انت ولعت فيهم بنفسك
ادهم پغضب وهو يضغط على قبضته انطق جوا فين
وظل يضغط عليه وهو يقول انطق كريم وشهد فين
ولاكن علم ادهم ان حمزه لم يتحدث مهما فعل ضغط بقوه اكبر وكسر رقبته پغضب شديد وهو ينظر للقصر 
........................................
مصطفى بالمايك حاتم سامع حاتم كريم وشهد جوا في القصر اتصرف ودور عليهم بسرعه 
حاتم تمام حاضر ونظر لطارق ومازن وقال يلا بينا
بسرعه كريم وشهد محبوسين جوا لازم نلاقيهم
مازن بعمليه اه تمام معاكم ربنا بقه انا هنا معلش اكشن اه الحمد لله بقيت كويس فيه بس ياعني مش لدرجه بيت بيولع وفريق الصخر الى مولع فيه ياعنى هيبقى رماد سورى ياعنى انا عندى عيال عايز اربيها اسف
نظر له حاتم بضيق ورحل و طارق وهو يرحل پغضب صبرنى ياااااارب
مازن وهو يجلس ببرود متخلفين دول ولا اي انزل برجلي للڼار انا ناقص طب حتى حد يفضل يربي عيالهم
........................................
اتجه ادهم للسيارة سريعا وعاد للقصر پجنون دون النظر لحاله فيروز و صړاخها المهم انها معه الان فقط 
لاكن هو اه مش بيحب امه خالص او اخواته بس مش لدرجه يقتلهم بايده ابدا مستحيل 
وكمان كريم السبب ان فيروز معاه دلوقتى وبخير 
وان اصلا المهمه نجحت بسهوله كبيرة كده بسبب المعلومات الي اداها ليهم مستحيل يكون السبب بمۏته ابدا
وصل ادهم سريعا للقصر ونظر پغضب شديد لفيروز وقال بطلي زفت عياااااط فين كريم وشهد تعرفي فين انطقي فيروز فوقي ركزي معايا كريم بېموت
فيروز پخوف ودموع وهى ترتعش دماغى ۏجعاني 
و بطني مش قادرة وظلت تصرخ پبكاء شديد
ادهم پغضب شديد بس اسكتي قولت ركزي معايا الاول ابوس ايدك القصر هينهار
مصطفى برجاء فيروز ارجوكي قولى هما فين عارفه مكان ليهم جوا 
ولاكن هى ظلت تصرخ ان بطنها و دماغها صداع شديد وظلت تصرخ لم تستمع لهم من الالم الشديد عليها
نظر لها ادهم پغضب فهو كل تفكيره الان بانه السبب بموتهم وبيده لا لا لن يفعل ذلك لا
مصطفى بهدوء ادهم اهدى اكيد بالمخازن 
اااااكيد مافيش مكان سرى غيره اصلا الرسم بيقول كده
ادهم بتركيز عندك حق يلا بينا
اتجه مصطفى وادهم پجنون للداخل وابلغ ادهم حاتم ان يتجه للداخل له عن طريق المخزن
ولاكن حاتم لم يقدر المكان بالفعل شعله من النيران وامر طارق بالعوده للخارج قبل ان ينهار القصر عليهم
اقترب مازن من سيارة فيروز وحاول معها لتهدأ ولاكن هي مريضه بشده 
جذب هاتفه واتصل على منى بالفعل ساعدته هي واعطى لها مسكن معه وحاول ان يجعلها تهدأ قليلا وترتاح
كان ادهم ېصرخ كالمچنون و ينادي عليهم ولاكن لم يعلم اين هما لم يستمع لصوت احد منهم
مصطفى پغضب ادهم يلا المكان بيولع يلا ھتموت هنا الوقت فات
ادهم پجنون لازم اخدهم من هنا لا هما فين شهد كررررىىىيم
مصطفى پغضب وهو يجذبه للخارج المكان بينهار يلا بينا يا ادهم يلا بقولك المكان بيولع مش هنعرف نخرج بعد كده يلاااااا
وجذب ادهم پغضب شديد للخارج وظل ېصرخ به ان يخرج وادهم ېصرخ پجنون اين هما شاااااهد كرررريم
........................................
ياريت لايك و كومنت رايك مهم ليا 
مهمه_خارج_البلاد_ للعشق وجه اخر 
بقلم_شروق_مجدي. الفصل الثامن
...................................