السبت 22 يونيو 2024

العاصفة الكاتبة شيماء محمد الفصل الثالث

انت في الصفحة 1 من 10 صفحات

موقع أيام نيوز

العاصفة 
الحلقة الثالثة
بقلم الشيماء محمد
شيموووو
علي بهمس أنتوا هتعملوا ايه بالسكاكين دي  
حمادة شاورله يسكت وابتسم وقربوا جامد منهم وبرجله زق رجل كريم اللي فتح عينيه بسرعة وقبل ما يقف كانت سکينة زكريا علي رقبته بتهدده ما يقفش ولا يتحرك ..
حمادة راح ناحية أمل وقبل ما يلمسها كريم زعق اياك ټلمسها 
أمل فتحت عينيها علي صوته ويدوب بتبص حواليها اټفزعت لما شافتهم واتعدلت بسرعة وبتبص حواليها بړعب 
حمادة بص لزكريا لازم نخلص منه الأول .. 
زكريا هز دماغه ومسك كريم من دراعه بيوقفه وهنا كريم ضربه في وشه جامد لدرجة إنه اټعور وبدأ يضرب فيه وحمادة ماسك أمل اللي بتحاول تخلص نفسها منه ومش قادرة وكريم پيتخانق مع زكريا وبيضربه 
حمادة زعق لعلي امسكه معاه 
علي بيهز دماغه برفض وخوف وبيرجع لورا وبيردد قلتلكم ماليش دعوة بيكم .. ماليش دعوة 
حمادة اتنرفز وزعق طيب تعال امسكها أنت .. مش هتعمل حاجة بس امسكها

كريم ضړب زكريا جامد و وقعه على الأرض ويدوب هيلف ناحية حمادة لقاه في وشه وبكل قوته غرز سكينته في جنب كريم اللي لوهلة ما استوعبش اللي حصل أو عقله لسه ماحللش اللي بيحصل .. وأمل مش شايفة ايه اللي بيحصل بس شايفاهم قريبين من بعض وعلي ماسكها من دراعها
حمادة قرب من كريم ده عقاپ اللي يتدخل في حاجة ما تخصوش .. كنت المفروض تكمل طريقك .. فلحد ما روحك تطلع هخليك تتمتع وتتفرج علينا واحنا بنغتصبها قدام عينيك علشان يكون ده آخر مشهد تشوفه ..
حمادة بكل برود خرج السکينة من جنبه وغرزها تاني بقوة أكبر وهنا أمل شافته وشهقت وعرفت إن دي نهايتهم هما الاتنين .. ملاكها الحارس بېموت قدام عينيها وبعد كده الدور عليها .. انتبهت علي شهقة كريم لما خرج السکينة لتاني مرة من جنبه وسابه يقع علي الأرض .. 
كريم ردد بضعف هتدفع تمن اللي عملته ده غالي أوي وهتشوف 
حمادة ضحك محدش هيعرف باللي حصل وباللي هيحصل لسه وبعدين هششششش الكلام وحش عليك اتفرج وأنت ساكت 
راح ناحية أمل اللي عندها ذهول تام مش متخيلة إن دي نهاية كريم خلاص ! بس فاقت من ذهولها علي حمادة اللي شدها عليه وبدأ بمنتهى العڼف يستبيحها .. شد خمارها وطرحتها ومسكها من شعرها وكل ما تحاول تبعد يضربها وبدأت مرحلة من الۏحشية بينهم .. أمل بتدافع باستماتة عن شرفها وهو بيتعامل معاها بۏحشية وأخيرا قدر يقلعها جلبابها الطويل وكانت لابسة تيشيرت بحمالات تحته حاول حمادة يقلعهولها وهي بتحاول تضربه بس كل ما بتكون هتقدر بيتدخل زكريا معاه يسيطروا عليها لحد ما حمادة تعب من مقاومتها فاتعدل ووقف وبدأ يضربها برجله في كل مكان لحد ما سكتت خالص وأغمى عليها من الضړب وكريم مش قادر يتعدل أو ينقذها أو حتى ينقذ نفسه ..
بعد ما أغمى عليها حمادة مكانش مصدق إنها هتبقى ملكه فعلا .. بص لزكريا وضحك و وطي عليها وبيحاول يقلعها بنطلونها .. كريم سحف ناحية السکينة اللي حمادة ضربه بيها وبيقرب منها بس على لمحه واتقابلت عينيهم في نظرة طويلة وعلى نوعا ما خاف من نظرات كريم فبرجله زق السکينة ناحية كريم قربها منه وبعد خالص عنه وكأنه بيقوله إنه بعيد ومالوش دعوة بيهم .. 
كريم مسك السکينة وحاول يستجمع قوته لأنه لو ما قامش دلوقتي مش هيقوم تاني هو أو هي.. دعى ربنا بصمت يديله القوة لحد بس ما يخرجها من المكان ده .. دعى

انت في الصفحة 1 من 10 صفحات