السبت 22 يونيو 2024

العاصفة الكاتبة شيماء محمد الفصل الثاني عشر

انت في الصفحة 1 من 9 صفحات

موقع أيام نيوز

الحلقة ال ١٢
العاصفة بقلم الشيماء محمد
شيموووو
ملك مع أصحابها بتخطط ازاي تقدر تحافظ على كريم في حياتها .. 
ممدوح بانتباه فهمتي هتعملي ايه  
ملك ابتسمت فهمت ما تقلقش المهم أنت هتجيبه امتى 
ممدوح ابتسم بالليل أو الصبح عادي يعني أي وقت أهم حاجة التوقيت 
ملك مبتسمة جدا وبتتخيل من دلوقتي فستان فرحها أكيد ما تقلقش
أمل مع مامتها بتحاول تكون على طول معاها وما تقعدش لوحدها يمكن لأنها بتهرب من التفكير ! أو يمكن خاېفة من المجهول ! لسة مش عارفة 
شريف اتصل بأبوها واستأذنه يجي البيت يزورهم ويطمن على أمل وصحتها وحدد ميعاد بالليل .. 
جه في ميعاده وقعد وسطهم وأمل كعادتها تايهة نوعا ما أو مش مركزة معاهم .. 
سميرة حست إن شريف عايز يتكلم مع أمل ومش عارف ومحرج فقامت تعمل حاجة يشربوها ونادت على عبدالله 
عبدالله دخل وراها خير في ايه ! 
سميرة بتكشير شريف عايز يتكلم ومش عارف قلت يمكن لما نقوم يعرف يقول اللي عايزه .. سيبهم دقيقتين 

عبدالله كشړ أسيبهم ليه ! مش من حقه يقعد معاها لوحده هي مش مراته دي يدوب دبلة وفاتحة هو مش كاتب عليها يا أم طه علشان يقعد لوحده 
سميرة بتقنعه يا أبو طه أنا واقفة اهو ومش هبعد وعيني عليهم وبعدين كل واحد قاعد في مكان بعيد عن التاني بس لو عايز يتكلم معاها خليه .. أمل حالتها صعبة يمكن هو يقدر يخفف عنها شوية .. الواحدة في أزمة زي دي بتكون محتاجة أقرب الناس ليها 
عبدالله بغيظ احنا أقرب الناس ليها مش هو 
سميرة استغربت يا راجل مالك البت سيبها تتكلم مع خطيبها وقلتلك عيني عليهم ومش هسيبهم في ايه بقى ! 
عبدالله نفخ بضيق خمس دقايق بالظبط يا أم طه مش هسيبهم أكتر من كده .. 
شريف مع أمل مش عارف يبدأ كلامه ازاي وهي كعادتها مش مساعداه يتكلم بهدوئها
شريف بتوتر أمل محتاج أتكلم معاكي شوية 
أمل بصتله بهدوء اتفضل 
شريف مش عارف ازاي يبدأ الكلام أو يقول ايه ومحتار 
أمل حست بحيرته دي وإنه متوتر خير يا شريف ! اتكلم على طول ! في ايه 
شريف أخد نفس طويل الموضوع بصراحة بخصوص الحاډثة 
أمل استغربت ومش فاهمة حاډثة ايه 
شريف الحاډثة اللي اتعرضتيلها أنتي وكريم 
أمل استغربت خير ! مالها الحاډثة دي ! قول قصدك ايه ! 
شريف بصلها كتير واتوتر أكتر وحاول يعدل جلسته الراجل اللي اتقبض عليه ده قال .. أقصد يعني اللي قالوا إنهم شافوكى ! يعني وأنتي ! 
أمل غمضت عينيها بحرج وتعب وإرهاق وكل الأحاسيس المحبطة اللي في الدنيا جتلها وحست إنها محتاجة ټعيط بس لازم تتماسك على الأقل دلوقتي ففتحت عينيها وبصت للأرض عايز تسأل عن ايه يا دكتور بالظبط 
شريف عارف إنه داخل لمنطقة خطړ ولازم يكون حذر جدا في كلامه أقصد ايه اللي حصل بالظبط يا أمل !
أمل بهدوء وهي باصة للأرض أنا حكيتلك كل اللي حصل بالظبط علشان ما تجيش تسألني زي كده 
شريف اتعصب ونوعا ما صوته بقي عالي شوية بسيطة لا طبعا يعني مثلا ما قلتيليش إنكم اتعشيتوا مع بعض عشاء رومانسي 
أمل بصتله بحدة عشا رومانسي !أنا ما أسمحلكش أبدا تشكك في أخلاقي ولو أنت بتسمي إني أكلت حتة جبنة ولا كيس شيبسي ده عشا رومانسي في وسط عاصفة بتهدد حياتي ولا مطاردة من ثلاثة مجانين يبقي أنت عندك حاجة غلط 
شريف بصلها أسف لو خاني التعبير بس اللي أقصده إن ده شيء أول مرة أسمعه ..

انت في الصفحة 1 من 9 صفحات