الخميس 18 يوليو 2024

روايه فيروزه الفهد

انت في الصفحة 1 من 7 صفحات

موقع أيام نيوز

رواية فيروزه الفهد بقلم سلمى محمود 
الفصل الرابع 
فهد شدها لحضنه وقرب من وشها   وقال قالتلك إيه 
فيروزة بدموع صړخت فيه إنتقم منك  ولا لسه يا سي فهد رد عليها مأنتوا عليه قولها أنتقمت مني من حب عمرك وانتقمت من فيروزتك  
طلعت فيروزة أوضتها تبكي 
فهد جاية علشان تشمتي فيا 
فخرية مالك يا ولدي كان اتفاقنا عاد 
فهد پغضب انتقمت منها وأخدت الل عايزه لكن هي دلوقتي مراتي والل يكسر فيروزة هكسرة حتى لو كنت أنت
طلع على السلم لفوق ودخل الأوضة شاف فيروزة قاعده على السرير ودموعها بتنزل 
فهد لو دايقتك تاني هطردها 
فيروزة أنا مش عايزه أشوفك مش عايزه أروح الحفلة 

فهد لا هتروحي ورجلك فوق رقبتك
فيروزة هتغصبني يا فهد 
فهد قولتلك طاوعيني إدخلي غيري والبسي الفستان ولا ألبسهولك أنا بنفسي 
فيروزة بدموع قامت وأخدت الفستان جت تدخل شدها لحضنه إمسحي دموعك 
فيروزة ملكش دعوه 
فهد مسح دموعها وقرب منها برقة كل ما تعانديني هتاخدي المقابل 
فيروزة بنرفزة زقته وقالت أنت أصلا قليل الأدب 
شدها لحضنه وقال لسانك طويل 
فيروزة إبعد
فهد معاك ١٠ دقايق يلا 
فيروزة  بعدت عنه ودخلت غير فهد في الأوضة لبس بنطلونه وجزمته اللماع الفخمة ولبس قميصه الأسود وبدلته السوداء وساب أول زرار وتاني زرار مفتوحين كانوا وكان أنيق جدا 
طلعت فيروزة وكانت لابسه وحاطه ميك أب خفيف ولكن روچ أحمر فاقع وكعب عالي وفاردة شعرها ولابسه إسوار أسود جمال بشرتها البيضاء مع الفستان الأسود وعينيها الزرقة وقالت جاهزه بس 
فجأة لقيته بيقرب منها 
فيروزة بتحذير فهد والله هصوت 
قرب منها بسرعة رهيبة وقال بتوهان في جمالها تتحرق الحفلة وسنينها 
فيروزة وأنا بقول كده منرحش 
فهد هو وبيقرب أكتر الفستان حلو وشفايفك أحلا 
  أخدها من إيدها وقف قدام المراية وكان شايف ضهرها بإبتسامة ونزل لمستوها  قفل السحاب وقال  
فيروزة هنقعد دقيقتين وتمضي ونمشي 
فهد خاېفه 
فيروزة فيروزة مبتخفش 
فهد عارف إن مراتي قوية
فيروزة فهد هو أنت إمتى هتطلقني 
فهد بص ليها بجمود وشدها ليه وداس على ضهرها بكل قسۏة قولتي إيه
فيروزة پخوف ضهري يا فهد
فهد بعصبية قولتي إيه بقولك 
فيروزة بصړاخ ضهري آه إمتى هتطلقني 
فهد شد وشها ل وشه وكان مقرب وقال بجدية طلاق مش هطلق
فيروزة مش أخدت الل  عايزه مني كسرتني وأبويا إتزل منك يبقى عايز إيه تاني 
فهد  وشها عايزك أنت وبس 
فيروزة هتقبل تعيش مع واحده مش هتسامحك ليوم الدين اجبرتها يوم دخلتها إنها تعمل حاجات لا شافتها ولا تعرف عنها حاجه  وبعد ده كله اكتشف إنك كنت بتلعب عليا وتمثل بحبك المزيف منكرش إني حبيتك لكن معاملتك ليا واعتداءك عليا كسرني من جوايا 
بعدت عنه وقالت مش مسمحاك يا فهد متنساش إنك كسرتني  لإن قلبي شبه الجرة لما توقع تتكسر مستحيل تتصلح
طلعت من الأوضة وفهد كان مدمع 
فيروزة مسحت دمعتها الل نزلت فهد طلع ومسكها من إيدها وحط إيده في إيدها 
فيروزة بصتله پصدمه من حركته 
فهد هو وبيدوس على أسنانه اثبتي عارفه لو نطقتي كلمة تاني عقاپي هيكون زي كل مرة 
فيروزة پخوف حطت إيدها على شفايفها 
فهد هو وبيبتسم وبينزل من على السلم شاطرة 
كانت فخرية وقمر بيتعشوا على السفرة وشافوهم نازلين 
قمر بإبتسامة كي تغيظ فيروزة قمر يا فهد
فهد بإبتسامة قصدا يكسف قمر تسلمي فيروزة من يومها قمر 
فيروزة كتمت ضحكتها لما كسفها وطلعوا سوا 
فيروزة ابتسمت ليهم بغيظ وطلعت قبل ما تطلع قالت بكل مياعة ولأول مرة تتكلم كده معلش كنا هناخدكم الحفلة بس جايين تعبانين من السفر
وقالت بصوت عالي نبيلة 
نبيلة بإبتسامة نعم
 

انت في الصفحة 1 من 7 صفحات