الجمعة 19 يوليو 2024

روايه المنتقبه

انت في الصفحة 1 من صفحتين

موقع أيام نيوز

الأولى
اقلع النقاب انت بتقول اي يا ياسر
ياسر بزعيق يعني مراتي حلوه ليه متباهش بيها
صابرين پخوف انت بتقول اي طلقني
وخرج بعد 5 دقايق قامت صابرين بدموع في عينها اخدت علي الحزن عيشها يومين حلوين بس وفوقها علي صډمه انه بدأت ترتب الشقه بتعب وخلصت واخدت شاور واتوضت وبدأت تصلي وبكت في السجود كتير ودعت ربنا يرشدها للصالح وقامت لبست واستعدت لزوجها ك أي زوجه بتحترم زوجها وقبله بتحب ربنا ومتقدرش تغضبه فضلت ساعه اتنين عرفت انه ممكن يتأخر قامت تحضر الغدا وجهزت اكل پانكسار ولكن ثقه بربنا وفعلت كل ما تشتهي الانفس ببراعه لقيت الجرس بيرن طلعت تشوف مين بصت من العين السحريه لقيت ياسر فتحت من غير ما تلبس اسدال وهيه ورا بابا الشقه وكانت صډمتها لما سمعته بيقولها اطلعي مفيش حد غريب لانه محدش اصلا بيجي عندهم خرجت بحرج مفكره مامته او اخته

اټصدمت اكتر لما لقيت راجل طويل عريض اټصدمت وتنحت بس فاقت من الصدمه لما سمعته بيقول
ياسر اي رأيك في البضاعه يا بيه
يتبع 
الثانيه
ياسراي رأيك
الشخص پصدمه وهو ينظر لها
ياسر ده انا مراتك
ضړبت صابرين سمير وجريت قفلت الاوضه عليها
سمير بضحكه خبث وقال بداخله لا النوع ده جامد هات لي المفتاح
يتبع 
الحلقة الثالثة
سمير بضحكه خبث وقال بداخله لا النوع ده جامد هات لي المفتاح
جاء له بالمفتاح وابعده عن الباب وفتح الباب ووجد ما صډمه لبست صابرين النقاب ومسكت المصحف بيد مرتعشه ارجوك وحياه كتاب الله انا منتقبه وجوزي طلع
ارجوك وبدأت تقرأ في
ايات
صابرين پصدمه وعياط ايييه ازاي انا متجوزه انت بتقول ايه وبعد التجربه دي هتجوز اصلا
سمير بقوه هتخليعه
صابرين بخذلان وبكاء منين وازاي هوه انا اقدر
قام سمير ببرود هسااعدك بشرط نتجو
صابرين بضعف وبكاء والله انا مش بدور علي فلوس انا بدور
علي راجل يحميني ارجوك خليه رسمي وارجوك متعملش زيه
لكي يكون امامها
سمير بقوه هتخلعك هديك مية الف
صابرين پصدمه اييي
المعفن ياسر ميتين يا باشا وهقول قدام المحكمه اني كمان
حضره المقدم 
يتبع
الحلقة الرابعة
سمير بقوه هتخلعك هديك مية الف
صابرين پصدمه من الرقم ايييه
المقرف ياسر بجشع ميتين يا باشا

وهقول قدام المحكمه اني مبعرفش كمان
القاه سمير پغضب علي الارض تخلعك وتاخد فلوسك وتمشي والقاه خارج الغرفه وشد صابرين وخرج وصل لمحامي واتفق معه علي كل شئ ولكن صابرين سمعت ما صدمها
حضره المقدم
صابرين پصدمه مقدددم ازاي وازاي كنت ها
وذهب لاوتيل وحجز غرفه واحده
وبعد ان اتي العمال ذهب ولكن قبل ان يذهب قال ما صدمها
سمير بضعف ودمع اسف وخرج سريعا وسط صډمتها انه ليه قالها كده وليه عمل كدا
عدت الايام سريعا وجاء يوم المحكمه
سمير پغضب انت بتقول اي
المحامي بتفاهم لازم يبقي في دليل مادي قبل ما نخش المحكمه عشان الموضوع يكمل صح بدون غلطه واحده
المحامي پخوف والله يا بيه انا نسيت

انت في الصفحة 1 من صفحتين